التخطي إلى المحتوى
تعارف بنات مدمنات السجارة ؟ ورأي البنات حول هذا التعارف

هل تبحث عن ارقام بنات مدمنات على السجارة، أو بمعنى آخر التدخين، يوجد بنات كثيرات في العالم العربي يجدون راحتهم في التدخين رغم ان العالم يجمع انه التدخين طبعا مضر بالصحة ولا يمكن إثبات العكس، لأن أضراره أكثر بكثير من فوائده، ويسبب أمراض مستقبلية كثيرة خاصة للمدمنين بشكل كثير، على اي لكل المهتمين فما عليكم سوى متابعة التعليقات في الأسفل والمشاركة بأجوبة صحيحة عن النقاط التي نرجوا وضع جواب صادق حولها، لأنها طال الزمن أو قصر فحبل الكذب قصير ونحن سنتأكد من كل شيء تقوله قبل ربطك في تواصل مع بنات للتعارف.

تقول بنت من مصر، بخصوص قصة إدماني على السجارة فقد كانت عادية جدا، لأنني أحببت تجربة ذلك وأنا في سن مبكرة للابتعاد عنها في ما بعد، ولكنني وجدت نفسي مدمنة، وحاليا أصبحت غير مدمنة كثيرة عليها وعمري أربعة وعشرون سنة مهتمة بالتعارف من أجل الزواج، أحاول تدريجيا الابتعاد عنها وفقط للإشارة لكل من يقول أن كل بنت تتعاطي للسجائر فهي غير محترمة، أو تفعل أشياء أو عاهرة.إلخ فذلك الكلام غير صحيح بتاتا، قلة تربية يمكن ذلك، لكن أشياء أخرى لا أسمح بنعتها علي، وأنا أعمل مع طبيب للابتعاد عنها.

وعن بنت أخرى فقد قالت لنا، تتعاطى البنت للسجائر أو لا هذا ليس من شأن أي شخص أخر، لأنها حرية شخصية، ونحن في 2018 كل شخص يفعل ما يرتاح له ما دام لا يضر الطرف الأخر بأي شيء، فمثلا أنا بنت عمري اثنان وعشرون سنة مدمنة على سجارة، عندما أدخن في مذا ضررتك؟ هذا هو السؤال الذي يجب على أي شخص طرحه على نفسه قبل الحكم بشكل مسبق على طرف ما سواء كانت بنت أو امرأة، وعلى أي هي فعلا مضرة بالصحة، وأنا شخصيا أعمل جاهدة للابتعاد عنها، لأن تعلقي بها كان بالصدفة وليس الزمن أجبرني عنها، فقط كنت محيطة بمشاكل كثيرة عائلية ولم أجد التصرف حينها.

لكل شخص مهتم بالتعارف على بنات من أجل الزواج أو الصداقة، وهم مدمنات على السجارة بنسب مختلفة فأنت في المكان الصحيح ويوجد بنات كثيرات من مختلف الدول العربية مصر السعودية الإمارات قطر المغرب العراق الأردن الجزائر تونس البحرين ودول أجنبية أيضا وطبعا بنات عربيات فقط، ومن يرغب في ذلك، فما عليه سوى وضع تعليق يحتوي رقم هاتفه مصحوب بالترميز الدولي والتكلم على نفسه قليلا للتعرف عليه بشكل مسبق أولا قبل الحديث معه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.